الدبور – أرسل مديرة وكالة المخابرات الامريكية المركزية ال CIA إلى أنقرة لمقابلة الرئيس التركي ساعات قبل موعد ، في محاول فيما يبدو أخيرة لإقناعه بتأجيل إعلام الحقائق، أو بمعنى أصح تأجيل فضح دور ابن سلمان في قضية إغتيال .

حيث قال مصدر مطلع لـ”رويترز” إن جينا هاسبل، مديرة المخابرات المركزية الأمريكية، غادرت إلى ، للعمل بشأن التحقيق في وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول.

 

وكان الرئيس ترامب في مكالمة هاتفية قد طالب أردوغان بتأجيل فضيحة الثلاثاء الأسود ولو لبضع أيام حتى يصل لإعلان مشترك مع التحقيقات التي تجريها بهذا الشأن، او بمعنى آخر حتى تجد قصة مناسبة مقنعة أكثر من القصة الغبية التي نشرتها وهي موته نتيجة شجار.

ويحاول ترامب جهده حماية ابن سلمان من فضيحة إغتيال خاشقجي، وتقول بعض المصادر أن ابن سلمان لديه وثائق كثيرة ممكن أن تفضح ترامب وتنزله عن كرسي الرئاسة، وهي معاملات مالية مشتركة بينهما قبل الإنتخابات وبعد فوزه في الرئاسة.

مديرة المخابرات ستحاول إقناع أردوغان بتعديل ما كان سيكشفه ويكشف بعض الحقائق بعيدا عن دور مباشر لابن سلمان في قضية الإغتيال، ويتوقع أن يخرج الرئيس التركي بتصريحات تثبت تورط الفريق السعودي ولكنه لن يكشف عن أي إرتباطات بين الفريق الأمني السعودي وولي العهد السعودي.