الدبور – من سلطنة عمان أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي ليس في السلطنة فقط، بل وصل إلى الكثير من الدول العربية وحتى الإسلامية، ورغم أن وفاته حصلت قبل أكثر من ١٠ أيام، إلا أن التفاعل على صوره وقصته مازالت قوية في مختلف وسائل التواصل الإجتماعي.

وكانت قد ضجّت مواقع التواصل الإجتماعيّ، في ، بعبارات النعي، بعد وفاة مُسنّ ألهبت صوره وهو يحبوا الى المسجد للصلاة مشاعر كلّ من شاهدها.

 

وأُعلن في السلطنة عن وفاة المسنّ العُماني “محمد بن منصور المفضلي”، من ولاية نزوى، والذي كان من المحافظين على الصلوات الخمس في المسجد ويذهب لأدائها يوميا حبواً على ركبتيه ويديه.كما أكد نشطاء عمانيون

ورآى مغرّدون أن ما كان يقوم به المُسنّ ” المفضلي ” رسالة للشباب المتكاسلين عن أداء الصلوات في المسجد.