الدبور – إعلامية سعودية نصحت الشباب بالهروب من جحيم ابن سلمان ومنشاره الذي لا يرحم، وذلك بالهجرة الى أي دولة تحترم الإنسان وحقه العيش بكرامة.

و نصحت الإعلامية السعودية المعروفة إيمان الحمود مواطنيها بالهجرة ومغادرة المملكة، وذلك على خلفية تطورات قضية الصحافي السعودي الذي في قنصلية بلاده بإسطنبول وتقاطع الأدلة التي أثبتت تورط النظام وولي العهد في دم خاشقجي.

 

وأشارت “الحمود” المقيمة في فرنسا حيث تعمل في إذاعة “مونت كارلو” الدولية وتقدم برنامج بعنوان “ساعة خليجية”، إلى أن الحرية في السعودية كانت حلم واندثر.. حسب وصفها.

ودونت في تغريدتها  ما نصه:” عد تأملٍ وتفكرٍ وسهر أوصيكم ونفسي بالهجرة وبجواز السفر فالحرية في أوطاننا حلمٌ قد عاش يوماً واندثر”

وأثارت السياسة التي يتبعها ولي العهد السعودي , جدلاً واسعاً في الشارع السعودي وخاصة على خلفية حملة الاعتقالات التي طالت العلماء والدعاة والأكاديميين والصحافيين الرافضين لرؤية التي يحاول خلالها جعل المملكة منفتحة كما هو واضح في قراراته الاخيرة.

 

ويحكم ابن سلمان المملكة منذ وصوله إلى الحكم بالنار والحديد إذ شن حملة اعتقالات واسعة لم تشهدها المملكة من قبل, بهدف اخافة معارضيه الامر الذي وضع المملكة في تصنيف خطير من انتهاك حرية الرأي والتعبير بالعالم.