الدبور – قالت مصادر أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وعندما طرحت فكرة تنازله عن العرش لإنقاذ من ازمة حقيقية قد تواجهها نتيجة تورطه بمقتل الكاتب السعودي المغدور في مقر قنصلية بلاده في اسطنبول، غضب وارتفع صوته، ورفض رفضا قاطعا وشتم المرحوم خاشقجي.

ونشر حساب بدون ظل والذي يقدم نفسه كضابط في جهاز أمني إماراتي، يعتقد إنه جهاز المخابرات الإماراتي، وتصدق معظم تغريداته، نشر تغريدة على صفحته على موقع تويتر قال فيها ما نصه كما لسع الدبور:

 

“اتنازل عن ولاية العهد من اجل طرش بحر ويقصد بهذا الحديث ، الاستاذ جمال خاشقجي رحمة الله ، ثم اكمل ماذا سيقول القطريون لو تنحيت عن منصبي.”

يذكر أن هناك ضغوطا مستمرة على السعودية لحل قضية إغتيال جمال خاشقجي بشكل مرضي وتقديم جميع من ارتكب هذه الجريمة البشعة للعدالة.

وقال الرئيس التركي أردوغان، يجب تقديم كل من شارك بهذه الجريمة من أعلى السلم لأصغر مشارك إلى العدالة، ملمحا إلى دون ذكر اسمه.

ويرفض أبو منشار حتى التفكير بترك العرش الذي دفع الكثير من أجله، ويبدو جليا في كلمته في بالأمس عن تركيا، إنه طالما في السعودية ملك اسمه سلمان وولي عهد اسمه محمد بن سلمان لن تهتز العلاقات مع تركيا.