الدبور – سيناتور أمريكي قال أن تكذب وتكذب بما يخص قضية إغتيال الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول بداية هذا الشهر.

حيث تشير كل الدلائل على تورط السعودية بإغتيال خاشقجي، وأن الامر صدر من أعلى سلطة في المملكة وهو الذي بات يعرف بلقب أبو منشار، ولكن السعودية تبث كل يوم رواية جديدة، مما يدل على تخبطها وكذبها، حتى أصبحت تعرف السعودية في الخارج بمملكة التقطيع و الكذب، نسبة لتقطيع جثة خاشقجي في القنصلية.

 

و قال السيناتور الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي كريس ميرفي إن السعوديين يكذبون مرة تلو أخرى دون مواجهة عواقب في قضية قتل الصحفي داخل قنصلية المملكة بإسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وكان مورفي يعلق على الروايات السعودية المتعاقبة والمتضاربة لملابسات مقتل خاشقجي، وكان أحدثها بيان للنيابة العامة السعودية أقر بأن قتلة الصحفي خططوا مسبقا للعملية. وكانت الرياض ادعت سابقا أن مقتله كان بسبب “شجار”.

وكتب السيناتور مورفي في تغريدة بموقع تويتر أن الرئيس دونالد حوّل إلى “أبله العالم”، قائلا إن ترامب يكذب ويضغط على الأميركيين دون أن يفعلوا شيئا.

كما قال إن الولايات المتحدة تقدم للسعوديين اليوم نفس الدعم لحملتهم في قصف اليمن كما فعلت قبل عامين.

وتأتي تصريحات السيناتور الديمقراطي في إطار ردود غاضبة داخل الكونغرس الأميركي على قتل خاشقجي، وشمل ذلك المطالبة بوقف مبيعات الأسلحة للرياض.

في هذا السياق، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي السيناتور بوب كوركر إنه يعرف أن الكونغرس لن يسمح بعد مقتل خاشقجي بتمرير صفقات سلاح مع السعودية، لأن هذا يثير غضب الناس.