الدبور – أثار غضب الإعلام السعودي لأنه تطرق لقضية إغتيال جمال خاشقجي في أحد مشاهده، مما إعتبره الإعلام السعودي تعديا على المملكة وإعلان حرب عليها.

وطالب النشطاء في الذباب السعودي مقاطعة المسلسلات التركية، ولا يعلم من يعمل في الإعلام أو الذباب أن قاطعت المسلسلات التركية منذ اليوم الاول لتولي ولاية العهد عن طريق الإنقلاب الذي قام به.

وقد أثار مشهد فقط في المسلسل التركي “قطاع الطرق لن يحكموا العالم” الذي عرض مساء الأربعاء استياء كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، حيث يُقتل رئيس الاستخبارات التركي على يد الموساد الإسرائيلي.

وخلال المشهد يدور حوار بين المحققين الأتراك حول الجريمة، مفاده أنّ القتلة لم يتركوا أثراً وقد عطّلوا كاميرات المراقبة، فيتساءل أحدهم:

“هل السعوديون من فعلها؟”، الأمر الذي اعتبره مغرّدون تلميحا لمقتل الصحافي .

واستهجن سعوديون هذا الإقحام في المسلسل، وطالبوا بمقاطعته لأنه يسيء إلى صورة بلدهم، وكان من ضمن الذين أعلنوا استياءهم من هذا المشهد الفنانة السعودية المعتزلة سارة الغامدي التي كتبت عبر حسابها في “تويتر” انّ المسلسل هو إسقاط عليهم.

واعتبر آخر أنّ الإسقاطات في المسلسل هدفها إحداث أزمة بين تركيا والسعودية.