الدبور – أعلنت المغنية العالمية الشهيرة الإيرلندية سينيد أوكونور مساء الخميس، اعتناقها الدين الإسلامي وتغيير اسمها إلى “شهداء دافيد”.

وبحسب صحيفة “إيريش بوست” الإيرلندية، فإن أوكونور أعلنت عبر حسابها على تويتر تخليها عن المسيحية الكاثوليكية واعتناقها الإسلام.

وقالت أوكونور في منشورها “أفخر باعتناقي الإسلام.. هذه النتيجة الطبيعية التي يمكن أن يتوصل إليها أي عالم بالأمور الدينية.. جميع الكتب المقدسة تقود إلى الإسلام الذي يجعل جميع الكتب المقدسة الأخرى غير ضرورية”.

وأكدت أوكونور (51 عاما) أنها ستغيّر اسمها عقب اعتناقها الإسلام إلى “شهداء دافيد”، ونشرت عبر حسابها الجديد الذي افتتحته باسمها الجديد “شهداء دافيد” (Shuhada Davitt) صورة لها وهي ترتدي الحجاب.

ووضعت المغنية الإيرلندية مكان صورتها الشخصية في حسابها عبارة “فقط افعلها” (Just Do It) التي تستخدمها إحدى شركات الملابس الرياضية الأميركية الشهيرة، وفوقها عبارة “ارتدي الحجاب”.

ونشرت أوكونور صورتها مع الحجاب مرفقة بعبارة “سعيدة”، كما نشرت فيديو وهي تردد الأذان.

تجدر الإشارة إلى أن أوكونور اعتنقت المسيحية الكاثوليكية في تسعينيات القرن الماضي، وغيرت اسمها إلى “مجدة دافيد”.