الدبور – وصل الولايات المتحدة، وذلك بعد حملة ضغط كبيرة على الخارجية الأمريكية للتدخل لدى بالسماح له بالعودة إلى ، حيث إنه يحمل الجنسية الأمريكية بالإضافة الى السعودية.

ونجحت الخارجية الأمريكية بالإفراج عن نجل الكاتب المغدور جمال خاشقجي الذي إغتالته قوات أمن سعودية في مقر قنصلية بلاده بامر من نفسه.

وأكّد روبرت بالادينو، المتحدّث باسم الخارجية الأمريكية، أن مايك بومبيو طلب من الإدارة السعودية السماح بعودة نجل خاشقجي الذي يحمل الجنسية الأمريكية إلى الولايات المتحدة، والأخيرة استجابت.

ووصل صلاح هو عائلته إلى الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، حسب شبكة “سي إن إن”، بعد مغادرته المملكة.

وظهر صلاح برفقة أحد أقاربه في أحد قصور الرياض، حيث التُقطت له صورة مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد محمد، تعكس من خلال نظراته عدم ارتياحه بسبب ما حدث لوالده.

ويُتّهم ولي العهد بالوقوف وراء جريمة اغتيال خاشقجي، حين دخل الأخير قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، مطلع أكتوبر الجاري، لإكمال أوراق رسمية، ولم يخرج منذ ذلك الحين.

والسبت الماضي، أقرّت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليّتها في إسطنبول، على أثر “شجار”، بعد صمت استمرّ 18 يوماً، لكن عادت وأقرّت يوم الخميس، أن الحادثة تم التخطيط لها مسبقاً.

ولاحقاً أعلنت الرياض توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم على ذمة القضية، في حين لم تكشف بعد عن مكان جثمان خاشقجي.

ومؤخراً، وصف مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ألنور جيفيك، ولي العهد السعودي بأن يديه”ملطخة” بدماء الصحفي خاشقجي.

وقال جيفيك، في تصريح لصحيفة “يني بيرليك” التركية نقلته وكالة “رويترز”: “وصمة تصل إلى ولي العهد بن سلمان، 5 على الأقل من فريق الإعدام من أذرعه اليمنى، وهم أناس لم يكونوا ليتصرفوا دون علمه”

ماذا يحمل نجل المغدور خاشقجي في جعبته من اخبار لم يستطع البوح فيها في الرياض؟ وهل هناك ما يمنعه من الحديث؟ لننتظر الأيام القادمة.