الدبور – الجبير وزير خارجية السعودية، والذي أصيب بمرض صمت القبور منذ لحظة إختفاء خاشقجي حتى إعتراف دولته بإغتياله رسميا، رجع إلى وظيفته الأساسية وهي بث التصريحات و التهديدات الفارغة.

حيث قال الجبير نحن من قتلنا الكاتب السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في اسطنبول، ونحن من نحاكمنا في !

و قال وزير الخارجية السعودي إن المتهمين بقتل الصحفي في قنصلية بلاده بإسطنبول سيحاكمون في السعودية، وهو ما يعني رفض الطلب الذي قدمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالخصوص.

وأضاف الجبير الذي شارك في اجتماع أمني بالعاصمة البحرينية المنامة إن بلاده سوف تحاسب المسؤولين وستضمن عدم تكرار مثل هذا الأمر، ووصف تركيا بأنها “دولة صديقة”.

الجبير يعتبر إغتيال كاتب صحفي وتقطيعه بطريقة بشعة ووحشية أمر عادي، وعد شعبه والعالم كله بأن لا يتكرر بهذا الغباء وعلى أرض دولة مثل تركيا، فضحتنا وكشفت عورتنا أمام العالم .

وكانت السعودية قد أنكرت في البداية معرفتها بمصير خاشقجي قبل أن تقر لاحقا بأنه قتل في “شجار” بقنصلية المملكة في إسطنبول “مع مسؤولين سعوديين كانوا توجهوا إلى القنصلية للتفاوض معه بعد ظهور مؤشرات تدل على إمكانية عودته للبلاد”، وهو تفسير شككت فيه العديد من الحكومات الغربية.

وأعلنت النيابة العامة السعودية أنه تم توقيف 18 شخصا على صلة بالقضية، جميعهم من الجنسية السعودية.

ورغم كل الانتقادات التي وجهتها الإدارة الأميركية للرياض ومطالبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرارا من الملك سلمان بن عبد العزيز دفع المليارات مقابل توفير الحماية الأميركية لبلاده، أكد المسؤول السعودي أن السياسة الخارجية لإدارة ترامب عقلانية وواقعية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن تلك العلاقة لم تكن على ما يرام إبان عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وقال “مررنا بأوقات صعبة” حينها.

وكان السيناتور راند بول قد وصف عادل الجبير بالوقح في مقابله على قناة CNN الأمريكية.