الدبور – ضابط أمن إماراتي مشهور، ويغرد على موقع تويتر بحساب بدون ظل، وتصدق معظم تغريداته بالعادة، قال في تغريدة على صفحته على تويتر أن بريطانيا بدأت فعلا التحرك للإطاحة بولي العهد السعودي ، المشهور بلقب .

بريطانيا لم تعد ترى في ابن سلمان الشخص المناسب لتولي منطقة مهمة مثل المملكة ، خصوصا بعدما حرق نفسه بقيامه بإغتيال الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول بداية هذا الشهر، بهذه الطريقة الغبية و البشعة، خصوصا بعد الإستماع للتسجيل الصوتي الذي تحتفظ به تركيا وتستخدمه في كل مكان للإطاحة بولي العهد وليس كمستند قانوني.

 

وقال الضابط الأمني الذي يسرب الأخبار الخاصة من قصر ابن زايد، أن بريطانيا تحركت بضوء أخضر من ترامب، حيث تمر الولايات المتحدة في فترة إنتخابات نصفية مهمة للرئيس الأمريكي لإكمال فترة رئاسته بدون مشاكل إن فاز حزبه في الإنتخابات.

وأضاف الضابط أن بريطانيا طلبت من عدم التدخل في الامر أبدا وحذرتهم من فعل أي شيئ، حتى إنها طلبت من حراسته الخاصة المرتزقة بعدم التدخل في هذا الأمر.

حيث قال بدون ظل في تغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“بريطانيا بدأت تتحرك للانقلاب على سمو الامير محمد بن سلمان ، وهددت الشيخ محمد بن زايد ان وقف مع الامير محمد ، سيتم فضحه كما طلبت بريطانيا ، شركة بلاك ووتر التي تحمي سمو الامير محمد بن سلمان بعدم التدخل ، وجاء تحرك بريطانيا بدلا” ، من امريكا بسبب قرب الانتخابات الامريكية.”