الدبور – صحيفة عبيرة كشفت بعض تفاصيل لقاء رئيس وزراء الكيان الإحتلال مع في سلطنة عمان الأسبوع الماضي.

حيث ذكرت صحيفة “يسرائيل هايوم”، العبرية، أن زيارة نتنياهو لسلطنة عمان، ولقاءه بالسلطان قابوس بن سعيد، يوم الخميس الماضي، للمرة الأولى، قد سبقه لقاءات متعددة لنتنياهو مع وزير الخارجية العماني.

 

وأكدت الصحيفة العبرية أن نتنياهو التقى بوزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي بن عبد الله،قبل أكثر من عام ونصف العام، خارج إسرائيل، أثناء رحلات رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الخارجية، وبأنها أكثر من لقاء، وليس لقاء واحد فقط.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن وزير الخارجية العماني زار إسرائيل في شهر فبراير/ شباط الماضي، خلال زيارته للسلطة الفلسطينية، حيث التقى يوسف بن علوي بن عبد الله، مع مسؤولين إسرائيليين، وبأنه في هذه الأثناء، تواصل نتنياهو مع سلطان عمان، السلطان قابوس بن سعيد، هاتفيا، وغير مرة، وذلك أثناء لقاء بن علوي ونتنياهو، في إسرائيل.
وأفادت الصحيفة العبرية أنه بعد لقاء نتنياهو بالسلطان قابوس أقيم حفل موسيقي لرئيس الوزراء الإسرائيلي، وكان وقتها نتنياهو مستمتعا بالموسيقى، التي اخترقت قلبه ولامست روحه، خاصة وأنها موسيقى مزيج من الأفريقية والهندية والفارسية.
وأوردت الصحيفة على لسان مصدر سياسي إسرائيلي مسؤول أن زيارة نتنياهو لسلطنة عمان استغرقت 12 ساعة كاملة، تأثر خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي بشخصية السلطان قابوس بن سعيد، وبحكمته، وبأنه بالفعل ترك أثره عليه، حيث نجح السلطان العماني في إثنائه عن رأيه في قضيتين أو ملفين ــ ولم يفصح عنهما المصدر الإسرائيلي.