الدبور – كشف المغرد الشهير مجتهد، والذي يغرد من أروقة قصر الحكم في ، عن ما جرى في الأيام الأخيرة بعد وصول الامير أحمد بن عبد العزيز بدعم أوروبي و أمريكي إلى المملكة السعودية.

حيث قال أنه لأول مرة إجتمع جميع الامراء على الإطاحة بولي العهد الملقب أبو منشار، للخروج الآمن من فضيحة إغتيال الكاتب السعودي المغدور جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده بطريقة بشعة.

وقال مجتهد في تغريدة لسعها الدبور، والذي تصدق تغريداته وتسريباته في معظم الأوقات، قال ما نصه:

“لأول مرة محاولات جادة من بعض الأمراء بقيادة أحمد بن عبد العزيز لإزاحة ابن سلمان لكن لم تصل الجرأة لإبعاد الملك رغم قناعتهم أنه غائب العقل وتتداول أوساط الأسرة أن الخطة هي”يا ولد سلمان إطلع بالمروّة ولاطلعناك بالقوّة” طبعا هذه الشجاعة في وجه ابن سلمان لم تأتِ إلا بعد الدعم الأوربي”

 

وأضاف في تغريدة ثانية تفاصيل ما جرى بين ابن سلمان و وفد الامراء برئاسة الامير أحمد بن عبد العزيز، حيث طلبوا منه صراحة التنازل عن العرش بطريقة سلمية وحضارية ومشرفه له وللمملكة، ووعدوه أن يحتفظ بمناصب أخرى حصل عليها، و إخراجه من قضية إغتيال خاشقجي بسلام.

ولكنه رفض وبشدة أي مقترح يدعوه للتنازل عن العرش.

وقال مجتهد في تغريدته الثانية التي لسعها الدبور من صفحته على موقع تويتر ما نصه:

أنباء عن جدل عنيف بين ابن سلمان وممثلين للعائلة:

العائلة: أترك ولاية العهد نضمن لك بقية المناصب

نضمن لك عدم الملاحقة

إن لم تترك سوف تُخلع خلعا

ابن سلمان: لن أفرط بأي منصب

لن تستطيعوا خلعي

  مستعد لإيقاف حرب اليمن ورفع حصار قطر

و تركيا نسكتها بأي مبلغ تريد.