الدبور – قال وزير دفاع دولة أن قوات الجيش جاهزة تماما للدفاع عن الدولة من أي تهديدات خارجية، في تلميح لدول تحالف الشر السعودية و الإمارات، وأضاف لدينا أحدث المعدات والتكنولوجيا للدفاع عن الأرض لأخر لحظة.

و تحدث وزير الدفاع القطري خالد العطية في حديث له بمنتدى “عودة المقاتلين الأجانب”، بالدوحة، قال إن “الاهتمام بالبعد الدفاعي هو بمثابة بوليصة تأمين”.

 

وقال إن “الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى يسعى دائما لدعم وتعزيز قدرات قطر الدفاعية ولاستقرار المنطقة”.

وبحسب العطية، فإن “قطر لديها حلفاء، لكنها لم تفكر مطلقا في أن يقوموا بالدفاع عنها؛ لأنها قادرة على الدفاع عن نفسها، وهذه فلسفتها وعقيدتها العسكرية”.

ووفقا لما نقلت صحيفة “الشرق”، فإن العطية تحدث أيضا عن دور التكنولوجيا في الحروب ومحاربة الإرهاب.

وقال إن “جميع المعدات والأنظمة التي تشتريها قطر حديثة ومتقدمة، بما في ذلك وسائل وأنظمة الدفاع السيبراني”.

وأضاف أن “قطر تضاعف من جهودها لبناء قدراتها الدفاعية لتكون جاهزة في أي وقت”.وشدد العطية على أن “دولة قطر لا يهمها أي تهديدات ومن أي جهة تأتي، بل ترى دائما نفسها، وتستعد، وتعد شعبها، وتضع خططها واستراتيجياتها، وتعمل لأن تكون جاهزة، مهما كان حجم التهديد ونوعه ومن أي جهة يأتي”.

وفي سياق متصل، رد العطية على تهم الإرهاب التي يحاول إعلام دول الحصار إلصاقها بقطر، قائلا: “واجهنا هجمات عنيفة وغريبة من بعض البلدان، وبدأوا بهذه التهمة الخيالية حول الإرهاب، في محاولة يائسة منهم للإساءة لقطر على الساحة الدولية”.

وتابع بأن “لدى دولة قطر رؤية وأهدافا، وأنه لا أحد يستطيع أن يؤثر في رؤيتها، ما يتعين معه أن نثق في أنفسنا لتحقيق مصالح وطننا وخدمة شعبنا”.