الدبور – الإعلامية في ، قد تسببت لدكتور ومحلل سياسي وصاحب عدة مؤلفات ويخرج على عدة قنوات تلفزيونية، كما يقدم نفسه، تسببت له بتلوع معدي خطير وحالة نفسية أدت إلى إنهيار أعصابه، مما إضطره إلى دخول المستشفى للعلاج النفسي على نفقة .

وقد تكفلت المملكة بعلاجه من باب رد المنشار بالمنشار، فهو من أشد المدافعين عن منشار ولي العهد السعودي محمد ، وأكثر شخص برر إغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقد نشر الدكتور عماد الدين الجبوري، تغريدة على صفحته على تويتر لسعها الدبور يصف الحالة المرضية التي وقع بها متابعي الإعلامية اللبنانية في قناة الجزيرة غادة عويس، ولم يصف لنا الدكتور طريقة العلاج وكيف التخلص من هذه الحالة التي إعتبرها مستعصية، فهي أخطر من السرطان أن تصل لمرحلة إدانة منشار على العلن.

وقال الجبوري ما نصه:

“الجمهور الذي يعجب ويتعلم من ثقافة غادة وأمثالها يعيش في قاع الانحطاط الثقافي والنخر الأخلاقي والمعرفي .. ولا يوجد أعمق من هذه النقطة في العالم السفلي للثقافات.. وهي أخفض نقطة ثقافية على كوكب الأرض مثل موقع في البحر الميت .. وثقافة غادة هي بعمق انخفاض البحر الميت”

 

التغريدة التي لم تحتاج غادة للرد عليها فقد تكفل الكثير من أصحاب الأمراض بالرد عليه، حيث قال مغرد في رده ما نصه:

“ولا يوجد اقبح ولا اكثر همجية وبربرية من قتل مواطن في البعثة الدبلوماسية لبلاده ويتم الثمثيل بجثته الا ان يقوم أكاديمي اعمى الله بصره وبصيرته بالمال الفاسد ولا يخجل بالكذب والتدليس في كل وقت لكسب ود القاتل الهمجي ، وقاحة الجبوري واستمرارة في الكذب والتدليس تعدت كل منطق”

وقال مغرد آخر ما نصه:

“ياخسارة شهادة الدكتوارة فيك واسم عائلة الجبوري و غادة تسوى من شكلك ١٠٠٠رجل ضيعت تقديرك بدفاعك عن السفاحين خذلك الله في الدنيا والأخرة وقبحك”

 

وجاء أفضل رد من صحافي من الكويت يعمل في قناة الجزيرة حيث قال له ما نصه:

“يا دكتور ..لا نقطة البحر الميت ولا العالم السفلي والنخر والانحطاط وصف الحكي والكلمات التي تستعرض بها ، يلهي غادة عويس ومعها أصحاب الضمير في هذا العالم من البحث عن اجابة لسؤال يتيم أين جثة خاشقجي؟ وان كان السؤال صعبا ، فيمكن ان تدلوا الأتراك على المتعاون المحلي الذي سلمت له الجثة؟”