الدبور – الخليجي سلطنة عمان، على موعد جديد لأحدى غرائبه التي لا تتوقف، ومفاجأة جديدة ستحدث، ليصبح بلا منازع فعلا بلد العجائب الخليجي بل العربي الاول.

السلطنة بلد العجائب ليس في الطبيعة الساحرة فقط، والتي تنصدم عندما تتعرف أن بلد خليجي يوجد به كل هذه الأماكن السياحية الرائعة التي قد لا تجدها حتى في تركيا أو أي بلد أوروبي.

بل أيضا بلد العجائب في أمور أخرى مختلفة عن الطبيعة الربانية.

فقد تداول عُمانيون بمواقع التواصل صورا لمطعم تحت الإنشاء بالعاصمة مسقط، قالوا إنه سيكون المطعم الأول من نوعه بالسلطنة حيث سيعتمد على طاقم من “الروبوتات” في ضيافة زبائنه.

وتظهر الصور المتداولة، إعلان واجهة المطعم الذي بين أن الافتتاح سيكون قريبا.

وأظهرت صورا أخرى من داخل المطعم أحد هذه الريبوتات، على شكل “جارسون” يحمل سرفيس طعام.

وأمس أيضا تداولت وسائل إعلام خبرا يفيد بلجوء مطعم للمأكولات البحرية في شنغهاي بالصين، إلى الاعتماد على الروبوتات في تقديم الطعام للزبائن ليحلوا محل النوادل.

وقال وينج وي مدير قسم الإنتاج بالمطعم: “كل ما تحتاجه هو هاتف لتناول وجبة، يمكنك الطلب والدفع عن طريق الهاتف، ثم تحتاج فقط إلى الانتظار لتناول الطعام، وأضاف أن كفاءة نواقل الروبوت تزيد من 9: 10 مرات عن كفاءة الإنسان لكن بتكلفة أقل.