الدبور – الحب يسود، قصيدة جديدة تم نشرها مع فيديو فيه صور المعتقلين في وصور ضحايا ، الفيديو الذي أبكى النشطاء في السعودية على مواقع التواصل الإجتماعي لما تحمل الكلمات فيه من معنى قوي ومؤثر.

الشعب السعودي يتعرض للكثير من الإضطهاد والظلم والقهر، وزادت المطالب في الإصلاحات في السعودية وإنهاء حقبة الظلم والإستبداد، خصوصا بعد إعتقال فتيات وشيوخ ودعاة لهم محبة وقيمة كبيرة في أعين الشعب السعودي، وزادت التحركات أكثر بعد عملية إغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي وتقطيع جثته ثم إذابتها بالأسيد في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

وتقول كلمات الأغنية:

لا .. ما عاد يرعبني…  ظلم يهددني … لا شيء أخسره

مهما يطول الدرب ..  فالحق معه الرب … لاشك ينصره

و لئن عثرت قدماي

ستزيد قواي و سنمضي ..

من دون قيود ..

حتما سنعود و الحب يسود

الدبور ينشر الفيديو مع الكلمات من صفحة خط البلدة على موقع تويتر الذي يعني بشؤون السعودية والقهر الذي تتعرض له من النظام الحالي الإستبدادي، كما قال ولي العهد في مقابلة صحافية حتى قبل توليه ولاية العهد، أن الشعب السعودي لا يعلم إلا لغة القوة و الإعدامات، وبهذا نتحكم به.

فهل سيستمر ظلم هذا النظام على رقاب الشعب؟ وهل ستتكرر عملية تقطيع كل معارض وإذابة جسده بكريقة وحشية لم تشهدها حتى العصور الظلامية.. شاهد الفيديو المبكي: