الدبور – اللاعب المصري الدولي المشهور والمحبوب ، أثار غضب محبيه ومتابعيه حول العالم بعد نشره صور للترويج لأشهر مجلة إباحية أمريكية في العالم.

ونشر صلاح صورة له على حسابه الشخصي بموقعي فيسبوك وتويتر مرتديا قناعا وقميصا عليه شعار مجلة “بلاي بوي” الإباحية، أثناء استعداده للسفر إلى مصر، لمشاركة المنتخب في المعسكر التدريبي.

والتقط صلاح صورة “السيلفي” مرتديا قميصا أسود عليه شعار “بلاي بوي”، بعبارة “بلاي بوي بروجيكت” أو “مشروع بلاي بوي”.

وكتب نجم ليفربول على الصورة أثارت الكثير من التعليقات: بالإنجليزية “السفر متخفيا”، وهو ما فسره البعض إلى أن اللاعب يريد أن يبتعد عن الأضواء خلال تواجده مع منتخب بلاده.

وعلق الآلاف من  متابعي صلاح على مواقع التواصل الاجتماعي باستغراب شديد حول صورة اللاعب بقميص مجلة “بلاي بوي” الإباحية.

وطالب عدد من المعلقين النجم المصري بحذف هذه الصورة من حساباته فيما انتقده آخرون متهمينه بالترويج للمحتويات الإباحية.

وإن كان صلاح يعلم فهذه مصيبة المصائب وإن كان لا يعلم ما يعنيه الشعار وما المكتوب على ما يرتديه فالمصيبة أكبر بكثير مع ان هذا الإحتمال غير وارد.