الدبور – قال ضابط في جهاز المخابرات الإماراتي ومقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد المعروف في بلقب شيطان العرب، أن ولي عهد السعودية أبو منشار “الدب الداشر” قال إنه نادم على عدم الدخول إلى قطر عسكريا كما كان مخططا له العام الماضي وقت إندلاع الأزمة القطرية وفرض حصار عليها.

وغرد الضابط في جهاز الامن والذي يغرد باسم بدون ظل بعيدا عن أعين بن زايد ويسرب الأخبار من داخل قصور الحكم في أبو ظبي، وعادة يصدق في تغريداته، قال أن بن سلمان لم يكن يعلم أن سيدافع عنه بهذه القوة، ولو علم ذلك من قبل لدخل قطر واحتلها.

يذكر أن بن سلمان وبمساعدة بن زايد كانوا قد إتفقوا على إحتلال قطر، وتم خلق أزمة وكالة الأنباء القطرية بقرصنتها ونسب تصريحات لأمير قطر وهو نائم، واجتمع تحالف الشر أو حلف الفجار في القاهرة وقتها لإعلان الحرب على قطر لأنها لم تنفذ الشروط التي وضعها حلف الفجار خلال المدة المحددة وهي ١٠ أيام.

ولكن إتصال الرئيس الأمريكي بهم وقتها أفش مخططهم، وانصاعوا لأوامره بالتوقف ولم يسمح لهم بهذه الخطوة المجنونة، مما دعى وزير خارجية الإمارات للخروج كالسكران يتحدث عن سبب الإجتماع وخرج ببيان حرب يقول فيه قطر لا تنشر السعادة.

وقال بدون ظل في تغريدته التي لسعها الدبور من صفحته على موقع تويتر ما نصه: “سمو الامير محمد بن سلمان ، لو كنت اعلم بأن امريكا ستدافع عني وتحميني بهذة الطريقة لهاجمت قطر ، دون ان اتراجع في موقفي ولاستبدلت شركات الغاز العاملة في القطيرة بشركات امريكية ، لتتغاضى عنا ، ولسحبت قوة اقتصادية مشتركة بين القطيره وايران”

يذكر أن ولي العهد أبو منشار  وبعد إغتياله الصحافي السعودي وتقطيعه بشكل إجرامي مقرف في مقر قنصلية بلاده، ما مازال ترامب يقف معه ويحاول إخراجه من هذا الموقف.

ويظن إنه لو فعل ذات الشي، ولم يسمع لأوامر ترامب ودخل قطر لحماه ترامب كما يحميه الآن.