الدبور – سعودي يخوض في شرف و أعراض البنات، هذا أصبح خبرا عاديا ولا يستدعي التوقف عنده، فهي عادة منذ تأسيسه بأمر من ولي عهد السعودية الحالي بن سلمان، الذي نفذه بناء على نصيحة صديق عمره بن زايد.

ولكن أن يصل ايضا هذا الوباء الى المسؤوليين والمقربين من دائرة الحكم ومن يطلق على نفسه مستشار أمني في السعودية، ليتضح إنه مستشار دعارة وعهر وقذارة في وسائل التواصل الإجتماعيـ فهذا أمر يجب التوقف عنده ومحاسبة من يقوم به، فهذا الفعل لا يقل شأنا عن تقطيع الصحافي السعودي جمال خاشقجي، بل هو أعظم بكثير.

ويقول الحبراء في وسائل التواصل الإجتماعي عن هذه الظاهرة في منطقة السعودية والإمارات بالذات بكثرة، أن هذه الجيوش المدفوع لها، لا تمتلك الحجة الكافية للإقناع أو حتى لطرح أي فكرة، تدريبهم كان على مهاجمة كل من يعارض سياسات السعودية والإمارات، بالتالي ينجر لمعركة جانبية للدفاع عن نفسه وينسى الفكرة الأساسية التي تم طرحها.

وينصح الخبراء بعدم الإنجرار لما يقولنه ولا الرد عليهم بشكل مباشر فهذا أقى ما يسعون إليه,

أخر هذه القذارات التي أثارت ضجة كبيرة في وسائل التواصل الإجتماعي هي تهجم مستشار أمني على مغردة من .

حيث هاجم المستشار الامني السعودي صالح الرفاعي والمقرب من ولي العهد مغردة عمانية بألفاظ تمس شرفها كعادتهم القذرة وقال فيما نصه موجها كلامه لها:

“يا فاقدة الشيمة، بعتي نفسك بسرعة، خذي دورك بعد خديجة، شقته بتركيا تعرفينها، عنده شمعة حمراء ودفاية، الله يعز أهلنا في عمان عنك”

ولم يكتف بقذف شرف المغردة بل أيضا شرف خديجة خطيبة منقتلوه وقطعوه المرحوم .

ونشرت المغردة شيماء تغريدة أرفقت بها صورة عن تغريدته القذرة والتي أخرجت ربما أفضل ما عنده