إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مستشار بن زايد حمد المزروعي يشمت بأمطار الكويت وما حصل في المطار

0

الدبور – مستشار شيطان العرب بن زايد حمد المزروعي، والذي يعتقد أن بن زايد نفسه هو من يكتب في حسابه، وكعادته في بث القذارة والحقد، وإنتهاك الأعراض، غرد شامتا في دولة الكويت وما تتعرض له من كثيفة وسيول لم تشهدها منذ ٥٠ عاما.

ويبدو أن المزروعي لا تذهب من ذاكرته ما فعله الكويت به عندما فكر في زيارتها وكيف إستقبلوه بالأحذية، وكسرت نفسه هذه الواقعة، فتخصص بمهاجمة دولة الكويت الشماتة فيها في كل مناسبة.

إقرأ أيضا: حمد المزروعي ينتقم من الكويت بعد إستقباله بالأحذية عندما أراد زيارتها

             شباب الكويت يستقبلون حمد المزروعي بالأحذيه، لا مكان للسفلة في ديرة الخير ديرة الرجال

وتتعرض الكويت لأسوأ ممطرة في تاريخها، لم تشهدها من قبل مما أدى لتجمع كثيف لمياه الامطار وخسائر في المباني قدرت بحوالي ١٠٠ مليون دينار، وقامت الكويت بسلسلة من الإجراءات والمحاسبات لكل مسؤول عن هذه الأزمة وكيف حصلت.

وقام مستشار شيطان العرب حمد المزروعي بأعادة نشر فيديو نشره أحد ذبابه الإلكتروني، لمطار الكويت وهو تغمره المياه،  وكتب على التغريدة التي لسعها الدبور: “مطار الكويت اليديد” في إستهزاء في المطار وفي اللهجة الكويتية.

https://twitter.com/ADemiraty/status/1062801944106942466

التغريدة التي أثارت النشطاء على موقع تويتر، وغرد الكثير منهم ردا عليها، حيث قال مغرد ما نصه:

“وانت ليش حارقه قلبك الكويت تري حقدك واضح ومعلن وهذي شماته ابدا مو تعاطف والكويت مثل ماعمرت للفقراء والضعوف مدارس ومستشفيات تقدر تعيد بناء اي منشأة والكويت تري بخير والمطر خير وبركة وجعل دار الصباح الخير وبس عاد انت امام الكويتيون فاعرف من تكلم”

ليرد عليه مغرد من الذباب السعودي بنظرة كبر كعادتهم وبشتائم، وأدعى ان ملكهم هو من حرر الكويت، ودعى لصدام الذي شاركت بلاده في قتله بالرحمة، فقط من باب المناكفة، حيث قال له ما نصه:

“لولا الملك انت محافظة عند صدام رحمة الله عليه.. لا تكبر راسك الكويت ماتت هيبتها من زمن الغوص من الغزو و انتوا صفر ما في تتطور خايفين صدام يطلع من قبره. طبعا كل ما سبق عن حكومتكم الشعب الكويتي أهلي بس ابتلوا بحكومه لا تهش ولا تنش راعيين (الدمغرااطييه)”

وقال مغرد آخر من الكويت له:

ياحمار هذا المطار القديم

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد