الدبور – صرخ الصهيوني   الأستاذ الجامعي المثير للجدل ،و على قناة “فرانس 24″ في وجوه المشاركين العرب في برنامج يناقش مدى احتمال قيام حرب جديدة في قائلا بأن” صهيوني أكثر مني ” وتابع باستغراب:

“كيف سيهدد السيسي اسرائيل وهو صهيوني أكثر مني؟”، في إشارة للرئيس المصري على الرغم من أن كوهين معروف بصهيونيته المتشددة ودفاعه عن جرائم الاحتلال، ورغم ذلك يرى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صهيوني أكثر منه وأكثر تشددا للصهيونية منه.

هذه الشهادة الصادرة من أدي كوهين، الذي كان مشغولا في مهاجمة حركة حماس ووصفها بالمنظمة الارهابية الداعشية دون أي أعتراض حقيقي على اتهامات “الأخ الإسرائيلي” على حد تعبير أحد المشاركين في البرنامج، إلا أن أحد الضيوف سارع على الفور للرد على الإعلان بأن السيسي ” صهيوني أكثر مني” بالقول:

“يا راجل، اتق الله ، عيب ..عيب إنك تتهم رئيس أكبر دولة بالمنطقة بهذا الكلام”.

كوهين، وهو أستاذ محاضر في جامعة ار إيلان، لفت انتباه العديد من المشاركين إلى قضية اتهام الرئيس المصري السابق محمد مرسي بالتخابر مع حماس، لكي يبرهن على صحة كلامه بالنسبة إلى “صهيونية” السيسي، وقال بسخرية وامتعاض باللغة العربية “خلينا واقعيين، خلينا واقعيين”.

وأشار كوهين إلى أن العلم الاسرائيلي يرفرف في قلب القاهرة وليس علم فلسطين، وقال إن “المصريين هُزموا في أكتوبر”.

يذكر أن جميع الحضور صهيونتهم أكبر من صهيونية كوهين على ما يبدو من خلال القاء وطريقة حديثهم.

لمشاهدة الحلقة الكاملة :