الدبور – الكويتيون يستقبلون العواصف الممطرة والسيول بروح الفكاهة بطريقة مختلفة، فبعد إستمرار العاصفة لفترة طويلة تعود عليها الشعب، واحتفل بها البعض بإعتبارها أول عاصفة بهذا الشكل منذ ٥٠ عاما، أي أن أجيال كاملة لم تشاهد مثلها، فكان لا بد من الإحتفال بها بطريقة مختلفة.

وحاول العديد من الأهالي توثيق مقاطع فيديو للحظات الفرح من داخل الأجواء الماطرة بالرغم من انشغال الآخرين في تصوير الأضرار المادية التي لحقت بهم، والتحذير من الخروج من المنازل أثناء الهطولات الكثيفة.

وتنوعت المشاهد التي تم تجسيدها من قبل المواطنين وسط أجواء المطر، حيث استغل أحد الأشخاص تشكل السيول في الشوارع لممارسة التزلج على الماء من خلال لوح التزلج بعد أن ربط نفسه بسيارة كانت أمامه.

وظهر شخص آخر داخل سيارة في منطقة المهبولة أثناء استماعه لموسيقى كلاسيكية مع تصوير للأمطار، تجسيدًا للأجواء الرومانسية في صورة فكاهية، في حين وثقت مواطنة أخرى لحظة انجراف سلة المهملات بمياه الأمطار وسط تعليقات ساخرة.

شاهد الفيديوهات التي لسعها الدبور من صفحة المجلس على موقع تويتر: