الدبور – يبدو أن الرئيس الأمريكي قد تخلى عن البقرة الحلوب بن سلمان، ولا يستطيع الوقوف معه أكثر، ولأن الدول مصالح، فلا مانع عند الإدارة الأمريكية في حرق أي شخص ظن إنه صديقا مخلصا وكلبا وفيا لسيد البيت الأبيض إن إنتهت المصلحة.

فقد أعلنت الرئاسة التركية، الجمعة، أن الرئيسين التركي رجب طيب ، والأمريكي دونالد ترامب، اتفقا على كشف جميع ملابسات قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت إن اتفاقهما أتى في اتصال هاتفي، ناقشا فيه تطورات قضية خاشقجي، واتفقا على عدم السماح بالتستر على ملابساتها.

وقالت الرئاسة إن اتصال أردوغان وترامب بحث قضية خاشقجي ومكافحة تنظيم غولن، والمنظمات الإرهابية في سوريا، والعلاقات الثنائية.

وسبق أن التقى الرئيسان مؤخرا في باريس على هامش مراسم مئوية هدنة الحرب العالمية الأولى، وناقشا بشكل سريع بعض القضايا أبرزها قضية خاشقجي، وفق ما أعلنه البيت الأبيض في حينها.

أعلنت الرئاسة التركية، الجمعة، أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والأمريكي دونالد ترامب، اتفقا على كشف جميع ملابسات قضية الصحفي السعودي .

وقالت إن اتفاقهما أتى في اتصال هاتفي، ناقشا فيه تطورات قضية خاشقجي، واتفقا على عدم السماح بالتستر على ملابساتها.

وقالت الرئاسة إن اتصال أردوغان وترامب بحث قضية خاشقجي ومكافحة تنظيم غولن، والمنظمات الإرهابية في سوريا، والعلاقات الثنائية.

وسبق أن التقى الرئيسان مؤخرا في باريس على هامش مراسم مئوية هدنة الحرب العالمية الأولى، وناقشا بشكل سريع بعض القضايا أبرزها قضية خاشقجي، وفق ما أعلنه البيت الأبيض في حينها.