الدبور – تقرير جديد ل CIA وكالة الإستخبارات المركزية الامريكية، خلص إلى ان أمر إغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي صدر من ولي العهد السعودي بن سلمان، وبمساعدة شقيقه الأمير خالد، سفير المملكة لدى واشنطن.

وحسب تقرير الوكالة التي وصلت إليه عبر مراجعة الإتصالات وبالإطلاع على عدة أدلة بمساعدة مخابرات دول مختلفة منها التركية، لإإن جريمة القتل أعد لها مسبقا وبعلم ولي العهد وبترتيب محكم.

وقالت صحيفة واشنطن بوست -نقلا عن مصادر مطلعة- بأن وكالة الاستخبارات المركزية خلصت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأوضحت الصحيفة أن سي اَي أيه اطلعت على معلومات استخباراتية مختلفة، من ضمنها اتصال أجراه سفير بالولايات المتحدة  مع ، حيث دعاه لزيارة القنصلية السعودية بإسطنبول لاستخراج الأوراق اللازمة، وقدم له تطمينات وتأكيدات أن الأمر سيكون آمنا.

ووفقا لمصادر مطلعة على الاتصال، فليس واضحا إذا كان خالد بن سلمان أجرى الاتصال بطلب من أخيه ولي العهد السعودي.

وبدوره نفى خالد بن سلمان سفير بواشنطن فور صدور التقرير، ما توصلت إليه سي آي إيه وطلب من الحكومة الأمريكية أن تقدم ما لديها من معلومات بهذا الخصوص.

وأضافت الصحيفة -وفقا للمصادر ذاتها- أن استنتاج سي اَي أيه جاء كذلك بناء على تقييمها للدور الذي يلعبه محمد بن سلمان في السعودية، حيث تعتبره الحاكم الفعلي للبلاد، والمشرف على كل الأمور، مهما صغر شأنها.

وذكرت واشنطن بوست -نقلا عن مسؤول أميركي مطلع على ما خلصت إليه وكالة الاستخبارات- أنه “من غير الممكن أن يكون قد حصل هذا الأمر من دون علمه (محمد بن سلمان) أو تورطه”.

و ما كشفت عنه الصحيفة سيضع السفارة السعودية في ورطة إذا تأكد بالفعل وجود دور للسفير السعودي في حادثة الاغتيال، وقد يزيد غضب الكونغرس ويدفعه إلى خفض التمثيل الدبلوماسي السعودي.

و الصحيفة أشارت إلى أن هذا التقييم -وهو الأحدث لدى سي أي أيه- يتطابق مع ما خلصت إليه وكالات استخبارات أجنبية أخرى، ومن شأنه أن ينقل قضية خاشقجي إلى مرحلة جديدة، وقد يضع الإدارة الأميركية في مأزق إذا حاولت التستر على صلة محمد بن سلمان بالجريمة، وسيضاعف ضغوط الكونغرس لاتخاذ إجراءات صارمة بشأن المسؤولين عن هذه الجريمة.

بدوره قال المعارض السعودي الدكتور سعد الفقيه في تغريدة لسعها الدبور من صفحته على تويتر ما نصه:

“استنتاج سي آي إي الذي نشرته واشنطن بوست بأن هو من أمر بقتل خاشقجي سيقطع الطريق على أي جهة أمريكية تشكك في مسؤوليته وحتى ترمب التقرير يضيف إنه متهور وأرعن ويتخذ قراراته بلا تفكير الدائرة تضيق عليه، فهل سيزيحه الغرب بالتعاون مع آل سعود؟ أو يخلعه الشعب ويخلع آل سعود معه؟”