الدبور – فتاة إيرانية لم تجد طريقة لتعبر عن غضبها لما وصلت له الاوضاع الإقتصادية في البلد إلا أن تتخلى عن ملابسها وتسير عارية زلط ملط في الشوارع، لعل الإقتصاد يرتفع ويستر عورتها.

فقد اعتقلت الأجهزة الأمنية الإيرانية،  فتاة كانت تسير عارية تمامًا عصر في أحد شوارع مدينة “ياسوج” جنوب غربي .

وأكدت وسائل إعلام محلية، “أن الفتاة قامت بتلك الخطوة احتجاجًا على الأوضاع في البلاد، وعدم قدرتها على الحصول على وظيفة رغم تخرجها قبل أربع سنوات من الجامعة”، وفق ما ذكرته قناة “آزادي” المحلية.

من جانبها، قالت الأجهزة الأمنية في بيان صحافي نشرته على موقع الشرطة:

“إن الفتاة التي خرجت نصف عارية  في أحد شوارع مدينة ياسوج، لم تكن بكامل وعيها”، مضيفة أن “السلطات الأمنية وبعد الحصول على أوامر قضائية قامت باعتقال الفتاة، ونقلها إلى مركز الشرطة”.

وزعم البيان “أن تحقيقات الشرطة، تشير إلى أن الفتاة كانت تعاني من اضطرابات عقلية ونفسية، وتخضع حاليًّا للمراقبة، ويجري التحقيق في الموضوع”.

وفي الـ7 من يوليو/ تموز الماضي، اعتقلت قوات الشرطة في مدينة شيراز جنوب إيران، امرأة كانت تسير عارية بوضح النهار، وحكم عليها بالسجن لمدة سنتين؛ بسبب قيامها بنشر صورها ومقطع فيديو لها وهي تسير عارية في شوارع المدينة.

وإذا زادت الحالة الإقتصادية لربما نرى الشعب كله عاري في الشوارع، وبذلك يتحسن الإقتصاد وتكثر الوظائف.