الدبور- قالت إعلامية تعمل مذيعة في  أستحي أن أرى قمة خليجية قادمة للتغطية على قتلة الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي تم إغتياله وتقطيع جثته بطريقة بشعه بأوامر من ولي عهد السعودية في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

جاء حديث المذيعة حياة اليماني في سجال مع مستشار شيطان العرب الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله عندما هددها بالمنشار كما فعل ولي العهد السعودي مع خاشقجي.

ويبدو أن لغة المنشار هي السائدة في حلف الفجار السعودي الإماراتي، فأصبح حتى الأكاديمي والدكتور والذي يعلم الأجيال العلوم السياسية يستخدم المنشار ليهدد كل من يختلف معه بالرأي.

بدأت القصة عندما نشر مستشار شيطان العرب بن زايد الأكاديممي ، تغريدة يرحب بها فيما يبدو بالقمة الخليجية المقبلة والتي قال إنه سيحضرها جميع الدول الأعضاء في مجلس التعاون، في إشارة لبداية الصلح مع قطر للخروج من أزمة خاشقجي كما طلب منهم الرئيس الامريكي ترامب.

وعلقت مذيعة الجزيرة على تغريدته بقولها والمناشير؟ في إشارة لولي العهد أبو منشار، هل سيحضر.

فأثارت غضبه ليهددها بعدها بالمنشار حيث قال لها المنشار يليق بك، وسرعان ما حذف التغريدة حتى لا تستخدم ضده.

ليبدأ بينهما النقاش الذي قالت به حياة اليماني في ردها عليه: “أستحي ان أرى قمة خليجية للتغطية على قتل قامة صحفية لم ترتكب أي جرم، سوى قول ما آمن به، وللتمثيل أمام العالم واتعامل معها على إنها ممارسة سياسية بين الدول، ولا انحدر لمستوى التضليل السياسي والتغطية على حادثة قتل بهذه البشاعة، أنت عبد الخالق فقل كلمتك يا دكتور ولا تخش سوى الخالق”