الدبور – مروعة جديدة حصلت في الكويت تشبه ما يحصل في الأفلام الهندية التي تعرض في بكثرة منذ سبعينات القرن الماضي.

حيث تداول نشطاء على نطاق واسع، عبر منصات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، من الحادثة التي وقعت داخل سوق الفحيحيل، يظهر أحد الأشخاص وهو يسحب طفلًا من سيارة شخص يبدو أنه كان يحاول الفرار.

وقالت وزارة الداخلية في بيان توضيحي حول الموضوع “إن مقيمًا من جنسية آسيوية أبلغ عن تعرضه لعملية سلب بالقوة من شخص انتحل صفة رجل أمن، وقام باستيقافه أثناء قيادته لمركبته وطلب منه أوراقه الثبوتية، وقام بتفتيش المركبة وسلب منه مبلغًا نقديًا”.

وأضافت “أن المجني عليه أوضح أنه أثناء محاولة الإمساك بالجاني من قبل بعض المارة قام بإخراج آلة حادة وطعنه في ساعده الأيمن، إلا أنه استطاع الإمساك به، واسترد منه المبلغ المالي، وتمكن الجاني من الفرار في مركبة أخرى يقودها شخص ومعه طفل مهددًا قائدها بطعنه بآلة حادة إلا أن قائد المركبة رفض التحرك وتوقف عن السير وتمكن الجاني من الهروب”.

وأشارت إلى أن “ما تم مشاهدته بمقطع الفيديو ما هو إلا عمل إنقاذ من بعض المقيمين من الجاليات المختلفة؛ لمنع ارتكاب جريمة وإنقاذ الطفل ومحاولة منع مركبة الجاني من الهروب”.

ونشر مغرد من الكويت فيديو محاولة خطف الطفل وكيفية إنقاذه وكتب في تغريدته التي لسعها الدبور ما نصه:

“هذا مو فيلم هندي هذه الهوشة في إحدى مناطق الكويت ضرب بالآلات حادة ومحاولة إختطاف طفل والعقاب فقط تسفير بدل السجن وفرض غرامية ماليه كبيرة ووضع صورهم ونوع العقوبة في هذه المناطق ليكونوا عبرة لغيرهم”