الدبور – بعد فشل الذباب الإلكتروني السعودي في الدفاع عن أبو منشار ولي عهد ، وفشله في تشويه سمعة قطر، وبعد إقتناعه بان إسلوب القحطاني الذي عزله عن الصورة لا يجدي، حيث تطور الزمن وما عادت شتائم العرض والشرف تجدي نفعا في تغيير وجه نظر الرأي العام.

قرر بن سلمان الإستعانة بفريق من الذباب الإسرائيلي في الذي إفتتحه لمهاجمة ونراقبة كل من يقف ضده وضد رؤيته في تقطيع المواطنين.

وقال الضابط في جهاز الامن الإماراتي والذي يغرد تحت اسم بدون ظل، أن هناك فريق إسرائيلي وصل إلى السعودية للعمل في مركز إعتدال للدفاع عن بن سلمان بطرق أكثر ذكاء من الشتائم.

حيث الفريق الصهيوني له خبرة كبيرة في طرح قضايا جانبية وزرع الفتنة بطرق مختلفة عن مجرد بث الشتائم وإختلاق قصص كاذبة لا تصدق.

وقال بدون ظل على صفحته في موقع تويتر فيما لسع الدبور ما نصه:

“باشر فريق اسرائيلي من المتحدثين باللغة العربية ، في مركز اعتدال مقر اللجنة الالكترونية ، التي يديرها المستشار سعود القحطاني ، والهدف من الاستعانة بهم الآن لترويج الشائعات بشكل مثالي ، وتسريب الاخبار بطرق ذكية ، والدفاع عن سمو الامير محمد بن سلمان ، بطرق مختلفة عن السابق”

وعلق على التغريدة النشطاء بأن بن سلمان لو يتحالف مع الشيطان فلن يغسل عاره أبدا من قضية إغتيال الكاتب الصحافي السعودي بداية الشهر الماضي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول وتقطيع جسده وإذابته بالأسيد.