الدبور – و بعد إطلاق اسم شيطان العرب على لواء التدخل السريع تكريما لمحمد الذي نشر في الأرض الفساد، وبعد إنتهاء أسماء الشهداء و الأبطال في الأردن، وتعثر العثور على اسم شخص أنجبته الأردن ليستحق أن يطلق على هذا اللواء.

قرر إطلاق اسم أبو منشار على اللواء الخاص بحماية السفارات والقنصليات الأردنية في العالم، تكريما لمحمد ومنشاره المقدس.

وكان الأردن، قد أطلق الثلاثاء، اسم ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، على لواء التدخل السريع، أهم ألوية القوات المسلحة الأردنية، كما وشحه بوسام قلادة الحسين بن علي.

وأقيمت مراسم خاصة لمنح الشيخ محمد بن زايد قلادة الحسين بن علي؛ أرفع وسام في المملكة الأردنية يهدى للملوك ورؤساء الدول والحكومات.

وينافس بن زايد ولي عهد السعودية بن سلمان، حيث قام بقتل وتقطيع الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول، وخرج منها كالشعرة من العجين، لذلك سيتم منحه وسام أرفع من وسام ، وتسمية لواء حماية القنصليات والسفارات باسمه الذي كسبه مؤخرا وهو .

وسلّم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الشيخ محمد بن زايد علم اللواء بالشارة والاسم الجديدين إلى حملة الأعلام من مرتبات اللواء، ضمن مراسم عسكرية بدأت بعزف النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، والسلام الملكي الأردني.

ورغم أن بن زايد إشترى الأسم بأمواله إلا إنه أعرب عن “تقديره لهذه اللفتة الكريمة من الملك عبدالله الثاني، والتي تجسد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين”.

وأثار الخبر ضجة كبيرة في الأردن، حيث نشر حساب مواطن أردني تعليقا على الخبر فيما لسع الدبور ما نصه:

“ماضل في أبطال وشهداء حتى يسمى لواء من الويه باسم واحد عرص بكره بسمي كتيبه بأسم دحلان او باسم عوض الله”

وانهالت التعليقات على التغريدة بإستهزاء من الشعب الأردني على هذه الخطوة، وكأن الأردن عجزت عن إنجاب من يستحق هذا اللقب ليمنح لشيطان العرب، الذي عاث بالأرض الفساد.