الدبور – إتخذت عدة قرارات بعد موجة السيول والأمطار الغزيرة التي ضربت البلاد بمحافظاته الستة، الأسبوع الماضي، نتج عنه تشكل للسيول وانجراف في الأتربة والممتلكات وشلل في الحركة وحالة وفاة واحدة، الأمر الذي دفع الجهات الرسمية إلى إعلان يومي الأربعاء والخميس الماضي عطلة رسمية؛ تجنبًا للحوادث والأزمات بعد غرق عدة شوارع في البلاد.

فقد أعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في الكويت، هند الصبيح،  أن استقبال طلبات التعويض عن الأضرار الناجمة عن موجة الأمطار والسيول التي ضربت البلاد مؤخرًا، سيتم اعتبارًا من يوم الأحد المقبل، لكلٍ من المواطنين والوافدين الذين تعرضت ممتلكاتهم للتلف بفعل الأحوال الجوية.

وكشفت الصبيح التي تترأس فريق متابعة ومعالجة تداعيات مشكلة الأمطار والسيول، أنه ستكون هناك أولويات في استقبال طلبات المتضررين، حيث ستكون ثمة حالات قصوى مثل تضرر المنازل وحالات أقل، وسيتم تقييم الأضرار وعرضها على مجلس الوزراء لاتخاذ القرارات اللازمة بشأنها.

وأكدت الوزيرة الكويتية أن التعامل مع موضوع الأضرار يتم بأقصى سرعة؛ حتى يتسنى تعويض المتضررين في أقرب وقت، لافتة أنه من الوارد تأجير منازل لمن تضررت منازلهم بفعل الأمطار لحين إقرار تعويضاتهم، وفقًا لوسائل إعلام محلية.

وأوضحت الصبيح أن “استقبال طلبات التعويض سيكون في مقر الهيئة العامة للتعويضات في منطقة الشامية، إضافة إلى موقع وزارة المالية الإلكتروني، الذي سيستقبل الطلبات بدءًا من يوم الأحد”.