الدبور – هذه الفتاة في الفيديو هي من يحتاجها بن سلمان ولي عهد السعودية لمعاقبته على ما قام به من جريمة إغتيال الكاتب الصحافي المغدرو جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

الفتاة البالغة من العمر 22 عاما وتعرف باسم سابرينا لايتس، ألقت القبض على اللص الذي حاول سرقة هاتفها، ولاذ اللص الآخر بالفرار.

وقامت الفتاة بإخضاع اللص الشاب بحركة تستخدم في الفنون القتالية، وطرحته أرضا طالبة منه بأن يعتذر في موقف ساده صراخ اللص من الألم الذي ألحقت به الفتاة.

تخيل لو هذه الفتاة قابلت أبو منشار ما المككن أن تفعل به، طبعا إذا كان بإستطاعته المشي بدون جيش مرنزقة بلاك ووتر، الشركة سيءة السمعة التي تحميه من شعبه.

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور وتخيل أبو منشار من أمسكت به وليس هذا الحرامي المسكين: