الدبور- الكابتن الكويتي الطيار الذي تحدى حصار عيال زايد للشعب القطري، ورفض أن ينزل من طائرته بدون المواطن القطري، هو سعود الرشيدي.

ولطالما سمعت الذباب الإماراتي والسعودي يتغنى بأنه قاطع النظام القطري فقط وليس الشعب، مع أن أي قطري ممنوع عليه حتى المرور في الأجواء السعودية والإماراتية وممنوع عليه حج بيت الله، وممنوع عليه حتى من المنتج الوحيد الذي تنتجه السعودية وهو حليب المراعي.

فقد أشاد ناشطون على مواقع التواصل بموقف طيّار كويتي تجاه مواطن قطري، بعد اضطرار طائرة الكويتية للهبوط في مطار بسبب الأمطار وسوء الأحوال الجوية.

بحسب رواية النشطاء التي انتشرت على مواقع التواصل، فإنه بعد هبوط الطائرة في مطار دبي نظرا لسوء الأحوال الجوية رفضت سلطات المطار نزول أحد الركاب نظرا لكونه قطري الجنسية.

إلا أن كابتن الطائرة الكويتي سعود الرشيدي، رفض النزول للمطارإلا برفقة القطري، وبعد رفض الطلب قرر الكابتن السفر للدوحة.

الموقف الذي لاقى استحسان النشطاء بتويتر ودشنوا وسما خاصا باسم الطيار الكويتي “#سعود_الرشيدي”، أشادوا فيها بشهامته وشهامة الكويتيين بشكل عام وموقفهم من الجائر.

هذه هي يا سادة التي سبقت دول بكل شيء آلاف السنين.