الدبور – قرر فيما يبدو إتيال الامين العام لـ حزب الله السيد حسب ما أفادت بعض المصادر في الإعلام العبري.

حيث دعا قائد الوحدة 300 الاسرائيلية “برعام” العقيد وعي ليفي إلى “بحث إمكانية اغتيال الأمين العام لـ”​حزب الله​” ​السيد حسن نصر الله​”، مشيراً إلى أن “شخصية وتجربة نصر الله العسكرية حوّلته إلى مركز ثقل، وبالتالي فإن استهدافه يمس كامل تنظيمه من كبار القادة إلى أصغر جندي وبالتالي فإن الروح القتالية للعدو ستتضرر”.

ودعا إلى “العمل على تموضع سليم لوحدات الكومندوز القتالية بهدف إخضاع العدو”، متسائلا: “هل يجب علينا أن نتخذ قرارا مشابها وأن نقتل رؤساء تنظيمات العدو، على سبيل المثال نصر الله؟ الجواب ليس سهلا”.

وتابع: “لكن فكرة المس بالروح القتالية للعدو عن طريق المساس بممتلكاته يجب فحصها. يجب أن نتبنى مقولة ليس بالقوة ولكن عن طريق المكر وبنشاط الكومندوز بالعمق، بشكل يفاجئ العدو ويضرب عتاده، ستكون وسيلة هامة لإلحاق الضرر بروحه القتالية التي ستؤدي إلى إخضاعه”.