الدبور – السلطات التركية قد تكون وصلت لبقايا جثة الكاتب السعودي المغدور جمال خاشقجي في إحدى الفلل الكبيرة والتابعة لثري سعودي في إسطنبول.

حيث نشرت مواقع تركية صورا التقطت لمحتويات بئر داخل إحدى الفلل التي يملكها سعودي بمنطقة يلوا في إسطنبول خلال عمليات البحث عن أدلة مرتبطة بقتل الصحفي .

وأظهرت صور نشرها “ساكنجا” التركي لبئر إحدى الفيلتين كمية كبيرة من القاذروات والأوساخ بداخلها وقام الأمن التركي بمساعدة فرق الإطفائية بسحب الماء من داخله للبحث عن أي آثار محتملة لما تبقى من جسد خاشقجي.

وسلطت صحف تركية على التطورات الجديدة في مسار تحقيقات جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي بعد كشف المدعي العام بإسطنبول عن بدء عمليات تفتيش في فيلتين لشخصين سعوديين أحدهما مقرب من العائلة المالكة بمنطقة يلوا جنوب إسطنبول.
ونشرت صحف ومواقع تركية صورا لعمليات البحث والتفتيش التي قامت بها فرق البحث الجنائي والشرطة داخل الفيلتين وأخذ عينات من التربة فضلا عن سحب المياه المتواجدة بداخل بئري ماء بداخلهما.

وقال المدعي العام التركي بإسطنبول إن شخصا يدعى منصور عثمان أبو حسين وهو أحد المشتبه بكونه من فريق اغتيال خاشقجي اتصل هاتفيا قبل عملية الاغتيال بمحمد أحمد الفوزان صاحب إحدى الفيلتين وتناقش معه بشأن التخلص من جسد الصحفي بعد قتله.

وأشار بيان للمدعي العام إلى أن الفوزان توارى عن الأنظار وغادر تركيا بعد اغتيال خاشقجي في الثاني من الشهر الماضي.
وتضمنت عمليات التفتيش عن آثار متعلقة بالجريمة أخذ عينات من بئري الماء في الفيلتين بعد معاينتهما بالإضافة لعينات من التربة وقامت وحدة الكلاب البوليسية والأثر “ميلو” بتفحص الحديقتين والمحيط الخارجي للفيلتين للبحث عن آية دلائل تتعلق بالجريمة.
ومنذ ساعات الصباح نشطت فرق البحث الجنائي التركية في جمع العينات من داخل الفيلتين بعد الحصول على أمر قضائي بالتفتيش واستمرت عمليات البحث حتى الساعة السادسة مساء.
وكشفت الادعاء العام أن الفيلتين بنيتا على أراض زراعية بشكل مخالف للقانون والهدف من تملكهما والتقطت عدسات الكاميرات صور الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده على الباب الداخلي لإحداهما.