الدبور – قال تشاوش أوغلوا إنه إستمع بنفسه لتسجيل إغتيال الكاتب السعودي المغدور في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول، وأن ما استمع الية تقشعر منه الأبدان.

وأضاف أوغلو لصحيفة “زود دويتشي تسايتونغ” الألمانية، إنه لا يصدق أن الفريق الأمني الذي إرتكب الجريمة قام بالعمل من تلقاء نفسه أو نتيجة سوء تقدير منهم، وأن الأمر مرتبط بجهات عليا في المملكة.

وقال وزير الخارجية التركي: لقد استمعت لتسجيل قتل خاشقجي و الطبيقي كان مستمتعا أثناء تقطيع الجثة، مما يظهر من التسجيل ولا كأن شيئا يحصل أبدا.

وكان مصدر أمني تركي قد كشف سابقا لقناة الجزيرة أن طبيب التشريح السعودي باشر بتقطيع جثة خاشقجي عقب تصفيته مباشرة.

وتابع أن صلاح الطبيقي استغرق ١٥ دقيقة في عملية تقطيع جثة خاشقجي.

وكشف المصدر الأمني أن مساعدين لطبيب التشريح السعودي صلاح الطبيقي كان يغلفون أجزاء جثة خاشقجي بعد تقطيعها مباشرة.

ولفت المصدر الى أنّ صلاح الطبيقي كان أسرع من مساعديه في التعامل مع الجثة.

وأضاف تشاووش أوغلو أنّ “الأشخاص الذين حضروا لتركيا (لقتل خاشقجي) لم يتصرفوا من تلقاء أنفسهم، ونحن متأكدون من ذلك. ما كانوا ليتجرأوا على فعل هذا الأمر، وبالطبع أنا لا أتحدث دون دليل”. في إشارة للتسجيل الذي إستمع إليه بنفسه.

وأشار وزير الخارجية التركي إلى أنّ ولي العهد السعودي محمد طلب في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لقاءه في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، على هامش قمة العشرين المقررة يومي 30 نوفمبر الجاري والأول من ديسمبر المقبل،. ولفت إلى أنّ الرئيس أردوغان ردّ عليه بالقول “سنرى”.