الدبور – مسؤول قطري قرقش عظام  وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، بتغريدة واحدة ردا علة تغريداته، بمعنى هو من فتح الباب على نفسه كالعادة.

حيث علّق أحمد سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، على تغريدة قرقاش، قائلا

“وهل من متطلبات الاستقرار أن يكون خلفه قتلة وسفكة دماء ويحملون سجلا سيئا في انتهاكات حقوق الإنسان!!؟”.

وذلك في رده على تغريدة كتبها قرقاش أدت إلى أن يقرقش عظامه بالرد الذي أصابه بصمت القبور، وكان قرقاش والذي يقرقش تغريداته المطبلة لشيطان العرب بالعادة، قد نشر تغريدة لسعها الدبور تقول:

“أثبت النفوذ والتدخل الإقليمي أنه عنصر عدم استقرار في الشأن العربي ومن المستحيل أن يقاد العالم العربي من عواصم إقليمية غير عربية، ومن هنا يأتي رهاننا على الرياض والقاهرة كنواة لتوجه وسطي معتدل يقينا التغول الإقليمي في شؤوننا.”

وجاء رد القطري بالحق فصمت القراقش، إلى أن يأتي بقرقيشة جديدة يتحفنا بها على موقع تويتر.