الدبور – قالت الشرطة السلطانية في إنها بصدد إتخاذ إجراءات صارمة وعقوبات بحق كل من يبث الشائعات بين أوساط الشعب العماني و المقيمين على أرضها، بهدف بث الخوف ونزع الطمأنينة عن الشعب.

وأن الشرطة ستلاحق أي خبر ينشر على مواقع التواصل الإجتماعي عن أي جريمة حصلت في السلطنة ولم يكن لها أساس من الصحة.

وكانت قد إنتشرت أخبار في السلطنة تم رصد مصدرها تفيد أن هناك عصابة تخطف الأطفال، وبعد التحري الذي قامت به الشرطة، الخبر لا أساس له من الصحة، ولم يبلغ عن أي حالة خطف حصلت في الفترة الماضية.

و قد استدعت شرطة عُمان السلطانية، عدداً من الأشخاص، نشروا مثل تلك الرسالة عن اختطاف الأطفال، نافيةً صحة تلك الأنباء.

وقالت إن الاشخاص الذين  تم استدعاؤهم من ناشري تلك الرسالة لم يقدموا مايثبت صحة ما كتبوه وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم .

وأهابت بالجميع عدم تداول مثل هذه الإشاعات التي من شأنها إقلاق راحة المجتمع.