الدبور – في زيارة قام بها الرئيس التركي رجب طيب إلى فنزويلا، وخلال حفل الإستقبال الرسمي له من قبل ، لاحظ  نيكولاس مادورو وجود علم على الأرض وقد وقع من أحد الأطفال الذين شاركوا في حفل الإستقبال الرسمي.

ولأن العالم يحترم الدول القوية والرئيس القوي بالحق وليس بالمنشار وتقطيع المعارضين في مقر القنصليات و السفارات التي من المفترض أن تحميهم لا أن تقطعهم، أسرع الرئيس الفنزويلي بنفسه والتقطه عن الأرض بحضور الرئيس أردوغان، ورفعه ثم سلمه لأحد الأطفال إحتراما وتقديرا للرئيس التركي و لتركيا التي يعشقها على ما يبدو.

ويذكر أن الرئيس الفنزويلي يتابع مسلسل قيامة أرطغرل وأخبر أردوغان عن لك وعن حبه للتاريخ العثماني التركي وقيادته للعالم لفترة طويلة من الزمن.

ومسلسل قيامة أرطغرل ترجم لعدة لغات حول العالم واعتبره البعض أفضل رسالة عن التاريخ العثماني تم تقديمها للعالم.

وقد استقبلت فنزويلا، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعزف الجوقة الموسيقية ألحان أغنية كلاسيكية عثمانية، في مراسم رسمية ترحيبية من قبل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وعزفت الفرقة أغنية “أثناء الذهاب إلى أسكدار” أو “كاتبي” وهي قصيدة تحكي قصة تنزه كاتب وامرأة في منطقة أسكدار بالشطر الآسيوي من إسطنبول في القرن التاسع عشر. وهذه القصيدة مشهورة في مختلف مناطق البلقان والعالم. وقد ترجمت إلى لغات عديدة من بينها العربية.

وعند عزف النشيدين الوطنيين، تفاجأ أردوغان وعقيلته أمينة أردوغان، بترديد الجوقة الموسيقية الفنزيلية، كلمات النشيد الوطني التركي، في مراسم استقبالية من قبل نظيره الفنزويلي.