الدبور – الراقصة الشهيرة أعلنت توبتها من توبتها عن الرقص الشرقي، وقالت هي لم تعتزل الرقص الشرقي إلا لتتفرغ للدراما التلفزيونية، وليس لأنها كبير وأصبحت مثل البقرة، ولا لأنها لا سمح الله إكتشفت أن الرقص لا يجوز وخصوصا في هذا السن.

وأوضحت فيفي عبده أن ابتعادها عن الرقص، وإحياء الحفلات ودخولها عالم الدراما التلفزيونية كان سببًا في سمنتها واكتسابها الوزن الزائد، مشيرة إلى أنها ندمت على ترك الرقص؛ لأنه في دمها وأكثر شيء تحبه بحياتها.

وأكدت الشهيرة، في لقاء ببرنامج “هنا الكويت” على قناة “سكوب”، أنها لم تبتعد عن العمل الفني، ولكنها منشغلة حاليًا بعالم مواقع التوصل الاجتماعي “سوشيال ميديا” وأصبحت تتواصل مع جمهورها من خلاله، لافتة إلى أنها دخلته من الأساس لمواجهة التضليل الذي يحدث عليه.

وقالت فيفي إنها تعرضت لموقف سيئ بسبب تضليل مواقع التواصل، حيث كانت في دبي وتم نشر خبر وفاتها مما أصاب بناتها بالذعر، وعندما اتصلن بها كانت نائمة فصدقن الخبر واتصلن بالفندق الذي قام بكسر الحجرة عليها؛ للتأكد أنها ما زالت حية، موضحة أنه من وقتها قررت اقتحام عالم مواقع التواصل.

و أعلنت الفنانة والراقصة المصرية التائبة فيفي عبده عودتها للرقص الشرقي بالحفلات المباشرة “لايف” لأول مرة بعد غياب طويل، موضحة أنها ستحيي حفلين مع المغنيين محمد فؤاد وحكيم في ليلة رأس السنة المقبلة.