الدبور – وزير خارجية مملكة العظمى التي لا تغيب عن قرارات السعودية، خرج ليصرح بأنه صهيوني أكثر من أفغاي أدرعي نفسه، ويعق الكيان أكثر من نتنياهو نفسه، وقالها بكل صراحة، مع أن الجميع يعلمها ولكنها أصر أن يقولها صراحة للكل.

حيث غرد برميل البحرين بتغريدة أكبر من حجمه في حب الكيان المحتل، وبينما أفغاي أدرعي التزم الصمت، ولم يستطع أن يعبر عن حبه للكيان الذي يعمل معه ويقبض راتب شهري من عمله.

حيث خرج وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد، الملق برميل البحرين لكبر حجمه وصغر عقله، يستل سيفه ويدافع عن إسرائيل بشراسة ويهاجم حزب الله لصالحها، في تغريدات أثارت جدلا واسعا حيث أن الصهاينة أنفسهم لم يفعلوا ما يقوم به “برميل البحرين”.

وفي دعم بحريني لتهديد إسرائيل الأخير للحكومة اللبنانية بإمكانية شن هجوم على لبنان بسبب أنفاق حزب الله، قال خالد بن أحمد إن لبنان اختار أن  ينأى بنفسه عن العرب”

وتابع هجومه على لبنان وشعبها:”والان ينأى بنفسه عن نفسه وسلامة حدوده”

وقوبلت تغريدة وزير الخارجية البحريني بهجوم عنيف من قبل النشطاء، الذين استنكروا دفاعه عن إسرائيل والصهاينة بأي حجة كانت.

وسخر منه أحد النشطاء بقوله:”أصبحت عميلا صريحا تقوم بعمل أفيخاي أدرعي تماما”

وألجمه آخر مغردا:”مالكم ترتجفون من الصهاينة دعوا لبنان وشأنهم فهم كفيلين بكبح الصهاينة واذلالهم مشروطة بخروج أنوفكم منها .”

“يا اخي احكيها بصراحه وقول اني ما احب حدا يضرب اهلي واخواني من الصهاينه”

وتأتي تصريحات “آل خليفة” التحريضية بعد تلميحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنه سيكون هناك تحرك إسرائيلي داخل لبنان.