الدبور – يبدو أن مؤخرة الممثلة المصرية التي أظهرتها في ختام ، وأثارت ضجة كبيرة في الوطن العربي، ووصلت أيضا للإعلام الأمريكي و البريطاني، يبدو إنها جلبت لها الحظ.

حيث أعلنت إنها تعاقدت على المشاركة في فلم أجنبي ولم تحدد في أي بلد، وهل في هولييود أم مكان آخر.

وكانت الصحف الأمريكية قد نشرت عن مؤخرة رانيا يوسف وكيف إنها أظهرتها في فستان فاضح جدا أشبه ما يكون في “المايوه” في مهرجان دولي يحضره حتى الأطفال، في مجتمع محافظ شرقي لم يتعود على مثل تلك الإباحية في مكان عام.

وقد كشفت  رانيا يوسف، أنها تلقَّت عروضًا للمشاركة بأفلام أجنبية بعد أزمة فستانها المثير الذي ظهرت به في ختام مهرجان القاهرة السينمائي، موضحة أنها تتعاقد حاليًّا للمشاركة في فيلم أجنبي بالخارج.

وقالت رانيا يوسف، في مداخلة هاتفية ببرنامج “الحكاية” مع الإعلامي الرداح عمرو أديب، عندما سألها إن كانت ستشارك لفستانها الذي يظهر مؤخرتها أم لا، قالت إنها ستشارك بالفيلم الأجنبي بالملابس المصرية العادية؛ لأنها تتشرف بكونها “فتاة مصرية تحافظ على التقاليد”، مشيرة إلى أن “كل ما حدث كان دون قصد”.

وحول موقفها من الفنانة أصالة بعد مزاحها مع الجمهور المصري بحفلها أول أمس بأن فستانها يوجد به 6 بطانات وليس شفافًا، قالت إنها لم تشاهد الفيديو الذي تقول فيه ذلك ولكنها سمعت عنه، موضحة أنها تعلم أن نيتها سليمة وكانت تمزح.