الدبور – في أول رد رسمي على كلمة الشيخ صباح الأحمد الصباح في القمة الخليجية التي عقدت في الرياض، والتي دعى فيها إلى روح التسامح والبعد عن الحملات الإعلامية القذرة التي نالت الشرف والعرض، وأبعدتنا عن قيمنا الإسلامية و العربية، في إشارة لما يقوم به الذباب الإلكتروني الإماراتي خاصة عن طريق المقرب من بن زايد ويعد مستشاره الخاص.

الرد جاء مباشرة بعد كلمة أمير الكويت، التي لاقت إستحسانا كبيرا في وسائل التواصل الإجتماعي على المستوى الشعبي، حيث أعتبرت أفضل و أقوى كلمة خرجت في القمة.

الرد جاء من نغل الخليج نفسه، مستشار ولي عهد أبو ظبي شيطان العرب بن زايد، حيث زاد من عيار هجومه على الأعراض والشرف، ولم يجد ما ينتقد به قطر كعادته إلا الشرف و الأعراض.

حملة كويتية في تويتر ضد حمد المزروعي، وأطلقوا عليه نغل الخليج

وقد ذكرت مصادر مقربة من أن من يغرد باسم المزروعي هو نفسه ولي عهد أبو ظبي شيطان العرب بن زايد، وهو من يبث سمومه في الوطن العربي كله، ويستخدم مستشاره الوفي لبث سمومه، حتى إذا كانت هناك أي تسوية أو صلح أو أزمة كأزمة أبو منشار يتم التخلص منه وتقديمه كبش فداء.

وكان أمير الكويت قد قال في كلمته بالقمة الخليجية الـ 39 في الرياض، إنه انطلاقا من حرصنا على وحدة الموقف الخليجي وسعيا منا لتدارك الأمر ووضع حد للتدهور الذي نشهده لهذا الموقف وتجنبا لمصير مجهول لمستقبل خليجنا فنحن ندعو لوقف الحملات الإعلامية والتي ستدمر كل بناء أقمناه وكل صرح شيدناه”

وتابع:”أنا على ثقة أيها الاخوة أنكم تشاركونا هذا الرأي لوقف هذه الحملات الإعلامية حيث أن الاستجابة لهذه الدعوة ووقف تلك الحملات سيكون مدعاة لنا جميعا ومقدمة لتهيئة الأجواء التي  ستقود حتما لاحتواء ما نعانيه اليوم من خلاف”

وأضاف الشيخ صباح الأحمد: “لابد من التأكيد على قلقنا من تنامي ظاهرة الإرهاب، انطلاقا من حرصنا على حفاظ على وحدة الموقف الخليجي”. وقال: “أخطر ما نواجهه من تحديات هو الخلاف الذي دب في كياننا الخليجي واستمراره  لنواجه تهديدا خطرا لوحدة موقفنا وتعريضا لمصالح أبناء دولنا للضياع”.

ليأتي الرد الرسمي من و عيال زايد عن طريق حمد المزروعي مستشار بن زايد والذي تعرض للضرب بالأحذية في الكويت عندما فكر بزيارتها منذ أشهر، والذي أطلق عليه النشطاء في تويتر لقب نغل الخليج لقذارته.