الدبور – بعد فشل من تحقيق أي هدف ولا حتى تخفيف أي خلاف بين الدول الأعضاء به، بل زادت حملات التحريض و الكراهية من قبل عيال زايد، حيث يرفض ولي عهد أبو ظبي عقد أي صلح مع دولة قطر، ويرفض أن يكون المقابل لحماية سمو أمير هو إعادة العلاقات مع قطر بأي شكل.

وقام الملك السعودي سلمان بنفس الطقوس التي يقوم بها بعد أي قمة سواء خليجية أو عربية أو حتى أمريكية لدفع الجزية السنوية.

حيث تم نشر فيديو لسموه وهو يرقص بالسيف بعد تعذر الحصول على منشار سمو ولده الداشر، ولأن الملك يسعى بكل جهد لتبرئة ولده ولي العهد من قضية المنشار، عقد القمة ورقص بالسيف دون المنشار.

وخرجت تعليقات من النشطاء في تويتر أن للملك في كل قمة رقصة، حيث إعتاد الرقص بعد كل خسارة، فرقص مع الرئيس الأمريكي بعد دفع ٧٥٠ مليار دولار جزية، وها هو يرقص بعد فشل القمة الخليجية.