الدبور – الناشط خالد إبراهيم الصلال نشر على صفحته على موقع تويتر صورة له مع رئيس “” الإتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، حيث إلتقاه بالصدفة في إحدى شوارع وفي مكان عام.

وقال الصلال له حسب ما نشر على صفحته في تويتر: “أن ابناء الكويت وكل ابناء دول مجلس التعاون سيكونون متطوعين لدعم تنظيم كأس العالم قطر 2022

وكتب ما نصه : “التقيت رئيس الفيفا السيد انفانتينو في احد الاماكن العامة في قطر وكان سعيداً جداً عندما اكدت له بأن ابناء الكويت وكل ابناء دول مجلس التعاون سيكونون متطوعين لدعم تنظيم قطر 2022 بإذن الله”.

خالد إبراهيم الصلال هو ناشط في مجال الشأن الخليجي وخبير إستراتيجي من دولة الكويت، وهو نجل الفنان الكويتي القدير إبراهيم الصلال الذي كان من اوائل صناع الفن في الكويت و الخليج والوطن العربي بشكل عام، و عاصر الحركة المسرحية الكويتية منذ بدايتها، وهو من الجيل الذي تتلمذ على يد الفنان زكي طليمات.

وكان قد سرق حساب الناشط إبراهيم الصلال وتم تهديده بالتوقف عن التغريد لأنه تعاطف مع قطر، مع إنه لم يقف مع دولة ضد دولة ولكن كما كتب في تغريدة هو وقف مع قطر لأنها تعرضت للظلم، حيث قال في تغريدة لسعها الدبور من صفحته ما نصه: “نحن نحب كل أشقائنا في دول المجلس ولا نفرق بينهم ولكن سبب تعاطفنا مع الشعب القطري لأنه وقع عليهم ظلم بدأ في نهار رمضان العام الماضي ولا زال مستمرا ،،، رسالتي لمن أمروا بالحصار : هل تعلمون بأنكم فرقتم الشعوب الخليجية !!!؟”