إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نيكي هايلي تغرد خارج سرب ترامب، وتتهم أبو منشار بإغتيال خاشقجي، لهذا السبب

0

الدبور – نيكي هايلي، سفيرة ترامب في الأمم المتحدة والتي قدمت إستقالتها وستغادر منصبها مع نهاية هذا العام، بدأت تغرد خارج سرب الرئيس ترامب، في محاولة منها بالإبتعاد عن كرت محروق ولن يفيدها في المستقبل، كما فعل غيرها من المقربين من ترامب خلال السنوات القليلة التي حكم فيها.

وقالت هايلي خلال مقابلة تلفزيونية مع شبكة NBC إنه “يجب أن نوضح للسعوديين أننا لا نتسامح أو نتغاضى عن قتل خاشقجي”، مشددة في الوقت ذاته على أنه “يجب على الولايات المتحدة العمل مع السعودية، لمساعدتها في قتال الحوثيين باليمن، ومحاربة حزب الله في لبنان ووكلاء إيرانيين في جميع أنحاء العالم”.


وذكرت هايلي التي تغادر منصبها في الأمم المتحدة بداية العام المقبل، أنها “حاولت إنجاز مهمة وخدمة الولايات المتحدة داخل المنظمة الدولية”، مستبعدة الأمريكية المقبلة.

ولكن الكثير من المقربين منها والمحللين قالوا إنها تخطط للترشح للإنتخابات الأمريكية، ربما ليس الإنتخابات المقبلة ولكنها تحلم بهذا المنصب، وأرادت تحسين صورتها وإبعادها عن محيط ترامب، مع إنها كانت من أشد المدافعين عنه، وكان هو من أشد المعحبين بها وبقوتها، ولكنها كغيرها من المقربين من ترامب، تحاول إبعاد إسمها عنه في المرحلة المقبلة، وتسجل موقف مخالف له في بعض القضايا.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء، إن التحقيقات في الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول “ما زالت لكن الولايات المتحدة ستحاسب من يتضح أنهم مسؤولون عن قتله”.


ونقلت قناة فوكس نيوز الأمريكية تصريحات بومبيو، وذلك قبيل ساعات من تقديم مديرة الأمريكية جينا هاسبل إحاطة لزعماء مجلس النواب فيما يتعلق بقضية خاشقجي.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد