الدبور – المثيرة للجدل بما تقوم به وخصوصا إنها من المفترض من مجتمع محافظ متدين منغلق، تحاول في كل مرة أن تثبت أن عائلتها تشجعها وتقف معها وبل فخورة بها.

ومع الضجة التي أثيرت حول تبري والدها منها قبل وفاته، حاولت مودل روز التي هربت من السعودية وتقيم في أمريكا الآن، وتمارس عملها منها، أن تثبت عكس ذلك عبر فيديو نشرته على حسابها.

وقالت روز خلال مقطع فيديو لها عبر تطبيق “سناب شات”: “بالنسبة إنه بابا متبري مني.. الحمدلله عندي محادثات بيني وبينه أقدر انزلها حاليًا عندي بالاين والتواريخ كلها المكالمات اللي بيني وبينه راح أحطها الحين شوفو معي”.

وبالفعل استعرضت مجموعة من المحادثات والمكالمات التي دارت بينهما من خلال هاتفها، وكانت آخر مكالمة قبل وفاته بساعات.

وتعرضت مودل روز لهجمة شرسة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مقطع فيديو لها تحدثت من خلاله عن حقوق المرأة.

وخرجت في مقاطع فيديو موثقة من خلال حسابها في “سناب شات” لتوضح حقيقة فيديو تحدثت فيه عن مشكلة سيدة، وتسبب لها بسوء فهم.

وقالت: “راحوا خذوا فقرة لي، عن حل مشاكل، جت البنت تقلي أنا متجوزة وعندي عيال بس عندي حبيبة، فرحت قلتلها هذا شي مو طبيعي متل ما إنتي ما تدرين شو تبين وداخلة مشكلة روحي راجعي دكتور نفسي، طبعًا أنا كنت بتكلم عن موضوع البنت، بس هم وش سوو، قطعوها بطريقة تناسبهم”