الدبور – في تغريدة أثارت جدلا واسعا، مدح فيها داعية إسلامي سعودي مستشار ولي العهد ووزير الذباب الإلكتروني سعود القحطاني، والمتهم بالإشراف على إغتيال الكاتب السعودي المغدور جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده ومن ثم تقطيعه بداية شهر أكتوبر الماضي.

قال الداعية المطبل نايف العساكر والذي إشتهر في الدفاع عن سمو الامير بقوة، والتبرير له كل ما يقوم به تجنبا لمنشار سموه، قال مادحا القحطاني ما نصه:

” لو لم يكن له منقبة إلا كره أعداء الوطن له وتكالب الإخونج عليه لكفاه شرفًا وفخرًا”.”

التغريدة التي إتهمه بها النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي بأنها إعتراف رسمي بإفتخاره بإغتيال جمال خاشقجي، على إعتبار أنه نفسه من إتهمه في السابق إنه يتبع الإخوان المسلمين، لذلك حلل دمه وقتله بهذه الطريقة البشعة.

إقرأ أيضا : إمام مسجد سعودي يهدد تركيا ..ستعلم قريبا حجمها بالنسبة للدب الداشر

وتوالت الردود الغاضبة من كثير من المعلقين، الذين اعتبروا أن الداعية السعودي واضح في كلامه وامتداحه للقحطاني، وذلك لإشرافه على جريمة قتل خاشقجي!.

حيث رد عليه ناشط فيما لسع الدبور من موقع تويتر ما صنه:” ويكفيه فخراً كذلك انه المتهم الاول في قضية قتل #خاشقجي
اعوان الظلمة يتفاخرون في دنائاتهم دائما كحال كفار قريش”

وقال آخر ما نصه: “يكفيه تداول أسمه مع الخونه الأغبياء اللي ذهبوا ل تركيا اللي شوهو سمعت بلاد التوحيد وقادتها
وفتحت علينا باب شر لن يتوقف بسهوله”

إقرأ أيضا: صحيفة فرنسية: سعود القحطاني يعد الجلاد الخاص بمحمد بن سلمان، لا يملك أي وازع إنساني أو ديني

وقال ناشط آخر من قطر ما نصه:  “حُق لك في الفخر والغرور فأنتم رفقاء درب، اتهام #سعود_القحطاني بالضلوع في عمليات تعذيب السعوديات والغدر ب #خاشقجي يعتبر شرف لامثالك. ولماذا أصدر العاهل السعودي أمراً ملكياً بإعفاء كلٍّ من القحطاني وعسيري من منصبيهما وهل تطبيلك ل #دليم_الفلس يدل علي تقديرك للقرارات الملك سلمان”

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أكدت قبل أيام أن تقرير وكالة المخابرات الأمريكية سي آي إيه، الذي أشار بوضوح لضلوع ولي العهد السعودي بجريمة قتل خاشقجي، أوضح أن بن سلمان أرسل 11 رسالة لمستشاره  قبل وأثناء وبعد اغتيال خاشقجي.

وكانت وكالة رويترز للأنباء، كشفت الشهر الماضي أن سعود القحطاني المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي، لا يزال حرا طليقا يمارس عمله بشكل سري، رغم أن النيابة العامة السعودية قالت إنه تم منعه من السفر، أنه رهن التحقيق لدوره البارز في جريمة قتل خاشقجي.

وكان المدعي العام لاسطنبول أصدر مذكرتين لاعتقال سعود القحطاني ألى جانب أحمد عسيري، نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقا، للاشتباه بأنهما خططا لقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.