الدبور – جريمة مروعة هزت دولة من بشاعتها وطريقة حدوثها.

حيث حاولت أردنية تقيم في الكويت الإنتحار أمام أبنائها، عندما ألقت بنفسها أمامهم من الطابق الثالث وسط صرخات إستغاثة من الأطفال ومحاولة لمنعها.

ولكنها ألقت بنفسها وأصيبت بجروح بليغة وترقد في المستشفى الأن بحالة خطرة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن الأردنية المقيمة في الكويت وهي زوجة وأم كانت في حالة مرتبكة قبل سقوطها، إذ أصدرت نداءَ استغاثةٍ وحاول أبناؤها منعها من السقوط لكنهم لم يستطيعوا.

وأكد جارها وهو مصري الجنسية أنه سمع صوت استغاثة، ورأى المرأة تمسك بحديد بلكونة الشقة قبل أن تهوي على الأرض.

وتلقى رجال الأمن بلاغًا يفيد بسقوط إمرأة من الطابق الثالث في إحدى مناطق محافظة حولي، حيث شوهدت الأردنية (وهي من مواليد 1986) على الرصيف بلا حراك، فيما قال المبلغ (وهو الجار المصري) إنه شاهد المدعوة متعلقة بحديد بلكونة الشقة وكانت تقول له كلمات غير مفهومة وتصرخ، وشاهد أبناءَها يحاولون مساعدتها وإنقاذها إلا أنها سقطت، وتم نقلها للمستشفى، إذ تبيَّن إصابتها بكسور بليغة.

وجرى فتح تحقيق بالحادثة إن كانت محاولة أم محاولة قتل متعمد من طرف ثالث، وعن الأسباب التي أدت للإنتحار.