الدبور – النيابة العامة في أمرت بالقبض على ناشط نشر عنه الدبور قبل أيام كان قد تعرض لأعراض النساء في الكويت وتحدث عنهن بطريقة مقززة أثارت غضب النشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي.

وكان قد أعلن الناشط والإعلامي عبدالعزيز اليحيى، على صفحته على موقع تويتر كما لسع الدبور، عزمه تقديم شكوى ضد الناشط الذي يعرف ب “”، وذلك بسبب تعرضه للأمهات جميعًا، مبينًا بأن الكويتيين تجاوزا كثيرًا عن مواضيع يثيرها “”، لكن الوصول إلى الأمهات لا يندرج تحت حسن النية.

وقال “عبودكا” في مقطع فيديو تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “لا يوجد فتاة مغلفة لم تر رجلًا أو تعرف أحدًا قبل الزواج”، مضيفًا في حديثه المثير للجدل: “حتى أمك قد تكون مرت بموقف مع شخص ما قبل الزواج”.

وفتحت وجهة نظر “عبودكا” نيران الغضب تجاهه، كما إطلع الدبور على تويتر، وسط مطالبات بتدخل قانوني ورفع قضية ضده بسبب “الطعن في الأعراض وقذف المحصنات”، وذلك عقب حملة إلكترونية عبر تويتر تحت وسم #عبودكا_يطعن_بامهاتنا واحتلَ الصدارة خلال ساعات قليلة.

وتوجه الصحفي جودة الفارس بانتقاد لاذع إلى “عبودكا” واصفًا كلامه بـ “الطعن والقذف بالمؤمنات المحصنات ومن الكبائر”، مطالبًا المسؤولين والحقوقيين بالتحرك ضده وجعله عبرة لكل من يريد الإساءة.

وحاول “عبودكا” تدارك الموقف، والحد من الهجمة عليه، حيث خرج لاحقًا مبررًا كلامه بأنه قصد فقط “علاقة المرأة في العمل مع الرجال، وأن على زوجها أن يحسن الظن بها”.

لكن سرعان ما استجاب عدد من المحامين للحملة، والذين أبدوا استعدادهم لتقديم شكوى ضد عبودكا، خاصة المحاميات اللواتي اعتبرن كلامه عن النساء مهينًا.

واستمعت النيابة لشكوى المحامي بشار نصار ضد “عبودكا”، وعليه صدر أمر بضبطه وإحضاره.

يذكر ان الناشط عبودكا قد تعرض للمحاكمة من قبل لشتمه الشعب الكويتي بعد حادثة موت كلبه غرقا في المسبح وقيامه بتصويره بطريقة مضحكة، غير مبالي، مما دعى النشطاء إطلاق لقب قاتل الكلاب عليه.