الدبور – أم طلال من دولة الكويت نشرت فيديو على صفحتها تم تداوله بشكل سريع وبكثرة خلال الفترة الماضية، حتى أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي خاصة في موقع تويتر، مما جعل وزارة الداخلية تتدخل في الموضوع بعدما كبر.

أم طلال نشرت فيديو أثناء قيادتها لمركبتها على طريق سريع في ، الفيديو لسيارة شرطة كويتية تمشي يمنيا وشمالا في محاولة لتخفيف السرعة لإغلاق الطريق بعد منتصف الليل للصيانة أو حتى لحدوث حادث كبير.

أم طلال لم تفهم الطريقة ولا المظر، بل صورت الفيديو ونشرته وعلقت عليه بقولها شوفوا شرطي كيف يمشي يمين و شمال في نص الطريق وفي الخط السريع، والناس خايف تعديه، ولا ندري هو سكران وإلا شارب أو محشش ما هي قصته.

وأضافت “شوف شلون يبتوين” بمعنى يمشي بين السيارات وهو مصطلح كويتي لمن يعدي السيارات أي يمشي بينهم، وحاولت أم طلال المشي في الطريق إلا أن الشرطي منعها ووقف بالنصف.

فيديو أم طلال بعد إنتشاره وإثارة التساؤلات بين المتابعين، جعل وزارة الداخلية ترد برد رسمي عن ما حصل، حيث قالت: ” رجل الامن قام بدوره بالشكل الصحيح بالتدرج في اغلاق الطريق وهذة هي الطريقة الصحيحة التي يستخدمها رجال المرور .. وطريقة نقل الحدث خاطئة لاستخدام الهاتف اثناء القيادة وعند الاستفسار عن اي حدث يرجى الاتصال بـ112.”

يذكر أن هذه هي الطريقة المتبعة في كل دول العالم تقريبا في إبطاء حركة السير في الخط السريع من قبل رجال المرور نتيجة إغلاق بعض المسارات أو لحدوث حادث في الخط، أو لتخفيف الإزدحام.

الفيديو أثار الكثير من الضجة والتعليقات المختلفة بين النشطاء من الكويت، حيث قال أحدهم يبدو إنها أول مرة تسوق، وقال الآخر بدل أن نشكرهم على سهرهم على راحتنا نتهمهم بالسكر وهم يمارسون أعمالهم الإعتيادية؟ وطالب مغرد آخر بأن يرفع الشرطي قضية على أم طلال لأنها إتهمته بالسكر والشرب و المخدرات.